“أم ترمي طفلتها أمام كنيسة وسط دمشق لأنها “مجهولة الأب

by gdeveloper

ألقى عناصر الشرطة القبض على أربعة نساء قمن برمي طفلة حديثة الولادة “ابنة احداهن” أمام الكنيسة للتخلص منها
وفي تفاصيل القضية، شوهدت امراتين بحوزتهما طفلة رضيعة تدخلان منطقة باب شرقي وتخرجان بعد ربع ساعة بدون الطفلة، وعند سؤال الامرأتين من قبل عناصر الأمن في المنطقة عن الطفلة التي كانت بحوزتهما، ارتبكتا مما أثار الشك والريبة لدى العناصر ، حيث اعترفتا فورا أنهمم قامتا برمي الطفلة أمام كنيسة الأرمن بمنطقة باب شرقي
وذكرت صفحة “الشرطة” على موقع “فيسبوك”، أنه تم إحضارهما مع الطفلة، وبالتحقيق معهما أفادت إحداهن أن الطفلة حديثة الولادة ولا يتعدى عمرها الساعات، وتكون ابنة شقيقتها، وأنهما قامتا بالاتفاق مع والدة الطفلة وامرأة رابعة قريبتهن على أخذ الطفلة ورميها أمام الكنيسة للتخلص منها كونها مجهولة الأب
وتم إحضار والدة الطفلة المدعوة ( ص – ع ) وقريبتها، حيث اعترفتا بأن النساء الأربع قررن وضع الطفلة أمام الكنيسة للتخلص منها كونها مجهولة الأب وخوفاً من الفضيحة
وقد تم تنظيم الضبط اللازم بحقهن وإحالتهن للقضاء المختص

You may also like

Leave a Comment